التصوير الشعاعي الرقمي المقطعي للثدي بتقنية التوموسينسيز

التصوير الشعاعي الرقمي المقطعي للثدي بتقنية التوموسينسيز

مفتاح للكشف المبكر عن سرطان الثدي

جهاز التصوير الشعاعي الرقمي ثلاثي الأبعاد للثدي المزود بتقنية التوموسينسيز يوفر صور ثلاثية الأبعاد بجرعة منخفضة من الإشعاع، ويلعب دورا مهما في التشخيص المبكر لسرطان الثدي.

الصور التي ينتجها جهاز التصوير الشعاعي للثدي الرقمي ثلاثي الأبعاد مع تقنية التوموسينسيز تزيد من موثوقية التشخيص. حيث يتم بعد ذلك تجميع سلسلة من الصور الرقمية للثدي، والتي تم التقاطها على شكل طبقات رقيقة، لإنتاج صورة ثلاثية الأبعاد للثدي لمزيد من الفحص. وهذا يسمح بالمسح الفعال للمناطق المشبوهة.

هو جهاز تصوير شعاعي للثدي بتقنية ماموجرام ينتج صورا ثنائية وثلاثية الأبعاد مثالية باستخدام الحد الأدنى من الجرعات. يُعتقد أن هذا الجهاز سيوفر إحداث ثورة في التشخيص المبكر للسرطان من خلال قدرته على التصوير ثنائي الأبعاد وثلاثي الأبعاد للصور المقطعية متعددة الشرائح. حيث ان الشرائح المقطعية من تقنية التوموسينسيز تزيد من موثوقية التشخيص. يتم إنتاج سلسلة من الصور الرقمية المقطعية للثدي ينتج عنها صورة ثلاثية الأبعاد للثدي.

تعرض معدات التصوير الشعاعي للثدي مشاكل الأنسجة في صورة واحدة، في حين أن هذا الجهاز يتيح عرض شرائح الثدي رقميا. تضمن هذه الميزة عدم تفويت مناطق المشاكل وسرطان الثدي.

×
ابحث عن أي شيء تريده ...