سايبر نايف

سايبر نايف

دقة أقل من مليمترية في علاج الأنسجة السرطانية

سايبر نايف هو نظام متقدم للجراحة الإشعاعية يوفر دقة أقل من ملليمتر في علاج السرطان في أي مكان في الجسم.

يستخدم سايبر نايف بشكل خاص في الأورام المتعددة التي تتطلب جراحة معقدة، وفي علاج الأورام التي لا يمكن إجراء الجراحة عليها. حيث أن الدقة الأقل من مليمترية تقلل من الأضرار المحتملة للأنسجة السليمة المحيطة بالورم. يقوم سايبر نايف بمراقبة وتتبع حركة الجهاز التنفسي لدى المريض ليرتبط بحركة الورم أثناء العملية مما يضمن تسليط الإشعاع بدقة.

علاج سايبر نايف خالي من الألم ولا يتطلب التخدير. حيث يمكن للمرضى العودة بسرعة إلى الروتين اليومي عند الانتهاء من العلاج.

ما هو سايبر نايف؟

سايبر نايف هو نظام للجراحة الإشعاعية مصمم لإجراء علاج السرطان بدقة أقل من الدقة المليمترية. مع هذا النظام يتم تركيز حزم الإشعاع على علاج المناطق السرطانية في الدماغ والجسم بجرعات عالية من الإشعاع. وفي الوقت نفسه يمكن حماية الأنسجة الطبيعية من تأثيرات الإشعاع بأقصى معدل. يمكن لتقنية الروبوت الآلية التي يتحكم فيها الكمبيوتر أن تتحرك وتدور حول المريض لتطبيق الإشعاع من مئات الزوايا المختلفة. وفي الأساس يعتبر سايبر نايف عبارة عن معجّل خطي متقدم تم وضعه على الروبوتات المستخدمة في قطاع الصناعة. حيث أنه عبارة عن جهاز للجراحة الإشعاعية المجسمة (SRC) يستخدم حزم الإشعاع التي يتم تسليطها وتركيزها على المناطق السرطانية في المخ والجسم، وخاصة في الأماكن التي يصعب الوصول إليها، لتسليط جرعات عالية من الإشعاع مع توفير أقصى حماية للأنسجة الطبيعية. الجراحة الإشعاعية المجسمة SRC يمكن تعريفها على أنها علاج لهدف يتم العثور عليه من خلال الإحداثيات، وتعني تدمير الورم بالكامل في جلسة واحدة بجرعات عالية من الإشعاع بعد تحديد الإحداثيات ثلاثية الأبعاد. عندما يتم تطبيق هذا العلاج في أكثر من جلسة واحدة (عادة 3-5 جلسات) يطلق عليه العلاج الإشعاعي المجسم (SRT).

من هم المتخصصون الذين يمكنهم تطبيق علاج سايبر نايف؟

المتخصصون الذين يطبقون علاجات سايبر نايف هم متخصصون في علاج الأورام بالإشعاع. ومع ذلك، هناك متخصصون في الفيزياء الطبية مسؤولون عن جودة العلاج وفنيي العلاج الإشعاعي الذين يستخدمون أجهزة العلاج وطاقم التمريض الذي يساعد الأطباء الذين يتابعون تقدم المريض وأقسام قبول المريض التي تساعد في جميع أنواع الأسئلة والإجراءات لجعل العلاج أكثر فعالية ومريح للمريض مع تقديم الدعم لقسم علاج الأورام بالإشعاع.

ما هي أنواع السرطان التي يتم فيها استخدام سايبر نايف لعلاجها؟

يمكن استخدام سايبر نايف في جميع أنواع الأورام في منطقة الرأس والرقبة دون تحديد للموضع والحجم. ويفضل استخدامه في علاج الأورام الخبيثة والحميدة، النقائل المنتشرة، التشوهات الشريانية الوريدية وبعض الأمراض الوظيفية.

  • يمكن استخدامه أيضا في سرطانات الرئة وسرطانات البروستاتا وسرطانات الرأس والرقبة وأورام الفقرات وسرطانات البنكرياس والانتشارات الصغيرة والتي لا يمكن علاجها بطرق أخرى وسرطانات الرئة والكبد التي يتغير فيها الورم مع التنفس أو الحركات المعوية، حيث أن بعض الأورام التي لم تكن قابلة للعلاج في الماضي أو قابلة للعلاج فقط من خلال الجراحة التي تترك أضرارا أخرى، ذلك بالإضافة الى الأورام حول العينين التي تتطلب إزالة العين جراحيا واضطرابات العمود الفقري الحساسة جدا للإشعاع.
  • تستخدم هذه الطريقة في المرضى الذين تلقوا العلاج الإشعاعي من قبل مع تكرار وانتكاس المرض في نفس المنطقة.

ماذا يوفر سايبر نايف للمريض؟

سايبر نايف هو علاج مناسب للآفات الصغيرة التي يصعب الوصول إليها في المناطق التي لا يمكن إجراء عملية جراحية فيها.

• يعتبر خيار للأورام التي لا تتطلب جراحة أو تتطلب جراحة معقدة للغاية أو غير صالحة لتطبيق الجراحة عليها.

• يقوم النظام بالمعالجة بحساسية أقل من ملليمتر ويهدف إلى تقليل الأضرار التي تلحق بالأنسجة السليمة إلى الحد الأدنى.

• يتم توفير علاج سريع من خلال جلسات تتراوح من 1 إلى 5 جلسات.

• طوال فترة العلاج، يمكن مراقبة حركات الورم والمريض من خلال نظام التوجيه الفوري للصور وتكنولوجيا الروبوت التي يتحكم فيها الكمبيوتر. حيث يمكن الكشف عن التغييرات الفورية وتصحيحها.

• يوفر نظام سايبر نايف إمكانية مراقبة تنفس المريض وحركات الورم التي تحدث نتيجة لذلك، حيث يقوم بتصحيحات حساسة لتطبيق الإشعاع وفقا لذلك.

• يوفر إمكانية علاج الأورام المتعددة في وقت واحد.

• غير مؤلم ولا يتطلب التخدير.

• لا يحتاج المريض إلى الاستشفاء في المستشفى ويمكنه العودة إلى حياته اليومية بسرعة كبيرة.

تعرف على جهاز سايبر نايف

نظام سايبر نايف للجراحة الإشعاعية هو جهاز مصمم لعلاج السرطان. يتكون بشكل أساسي من معجّل خطي يبلغ وزنه 140 كيلو جراما ينتج أشعة سينية تبلغ 6 ميجاواط مثبت على روبوت صناعي بستة مفاصل وسرير مريض آلي يمكنه التحرك في 6 اتجاهات. الروبوت لديه حساسية 0.2 مليمتر. مع نظام التصوير في سايبر نايف يتم توفير مزيج من تحديد الهدف ونظام الروبوت التوجيهي لتسليط الاشعاع على الأورام بحساسية شديدة.

كيف يتم تطبيق سايبر نايف؟

يتم تطبيق سايبر نايف عن طريق وضع قناع بلاستيكي على المرضى دون إجراء عملية جراحية. أثناء العلاج يتم وضع المريض على طاولة يتم التحكم فيها بواسطة روبوت حيث يمكن أن تتحرك في 6 أبعاد. كما يتواجد نظام لالتقاط الصور يحدد موقع الورم ويتتبعه ويرصد التغييرات في حركات الورم لتغيير وضع المريض إذا لزم الأمر، حيث يعالج النظام بحساسية أورام الرئة والكبد التي تكون متحركة مع التنفس. أثناء العلاج لا يتعين على المريض أن يحبس أنفاسه أو يتنفس بانتظام. يقارن النظام التصوير المقطعي المحوسب وصور الرنين المغناطيسي التي تم التقاطها قبل العلاج مع الصور الفورية التي يتم التقاطها أثناء العلاج. يتم تقييم إحداثيات الورم التي يتم الحصول عليها بمساعدة الكمبيوتر على الفور ويتم ضبط جرعة الإشعاع. لذلك لا يتأثر العلاج بحركات صغيرة من قبل المريض. كما انه بينما يقتصر العلاج على الورم، يتم تقليل الأضرار التي تلحق بالأنسجة السليمة المحيطة إلى الحد الأدنى.

سايبر نايف هو نظام الجراحة الإشعاعي الأول والوحيد في العالم المصمم لعلاج السرطان في جميع أنحاء الجسم بدقة مليمترية. بفضل هذا النظام، يمكن علاج المناطق السرطانية في الدماغ وفي جميع أنحاء الجسم بجرعات عالية من الإشعاع. كما يتم الحفاظ على الأنسجة الطبيعية في أقصى مستوياتها بحمايتها من آثار الإشعاع. يدور جهاز العلاج حول المريض كما لو كان يرقص باستخدام تقنية الروبوت التي يتم التحكم فيها عن طريق الكمبيوتر ويقوم بإجراء العلاج عن طريق تطبيق الإشعاع من مئات الزوايا. يتكون نظام سايبر نايف من أنظمة فرعية تستضيف العديد من التقنيات التكنولوجية المتقدمة. يعتبر سايبر نايف قادر على تحديد مكان الورم تحت إشراف نظام التصوير الخاص به، حيث أنه نظام روبوت دقيق للغاية يتم التحكم فيه عن طريق الكمبيوتر ونظام حديث لتحديد المواقع المريضة. كل هذه الأنظمة تسهل علاج الورم بدقة عالية.

ما هي الحالات التي يمكن علاجها؟

تم اعتماد نظام سايبر نايف من قبل إدارة الأغذية والعقاقير لعلاج الأورام والآفات في أي مكان في الجسم عندما يكون العلاج الإشعاعي مناسبا. ومع ذلك، يجب على المرضى استشارة أطبائهم لتحديد ما إذا كان هذا النهج من العلاج مناسبا لهم. تشمل الحالات التي يمكن علاجها بواسطة سايبر نايف كل من:

• أورام الدماغ الأولية والثانوية

• سرطان العمود الفقري

• أورام الحبل الشوكي

• أورام الأنسجة الرخوة (الرئة والكلى والكبد والبنكرياس)

• الأورام العصبية الصوتية

• الأورام السحائية وأورام الجمجمة

• أورام الغدة النخامية

• الأورام المتكررة والمتبقية

• التشوهات الشريانية الوريدية

• الاضطرابات الوظيفية، مثل التهاب العصب الثالث

ما هي مميزات سايبر نايف؟

  • علاج غير مؤلم
  • لا يوجد أي ألم يرتبط بالعلاج الاشعاعي في علاج نظام سايبر نايف للجراحة الإشعاعية
  • التطبيق بدون إطار
    قدرة سايبر نايف على تصحيح حركة المريض أثناء العلاج توفر إزالة الألم والإزعاج المرتبط بإطار الرأس المعدني الجامد المستخدم في التقنيات المجسمة الأخرى.
  • العلاج في كامل الجسم
    يتيح تصميم سايبر نايف الفريد علاج الأورام أو الآفات في جميع أنحاء الجسم، وهو نهج جديد تماما للجراحة الإشعاعية. حيث يمكن تطبيق العلاج الإشعاعي للأنسجة الرخوة مثل الرئة والكبد والكلى وغيرها من الأعضاء، وكذلك الدماغ والعمود الفقري.
  • علاج في العيادات الخارجية
    يقلل علاج سايبر نايف بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات كما يقلل من وقت الشفاء الطويل المرتبط بالجراحة التقليدية. يمكن لـسايبر نايف أيضا إجراء الجراحة الإشعاعية “المرحلية” – حيث يتم تقسيم إجمالي جرعة الإشعاع إلى جرعتين او خمس جرعات أصغر على مدار عدة أيام. يعتبر هذا الاجراء مفيد بشكل خاص لعلاج الأورام الكبيرة أو تلك الموجودة بالقرب من المناطق الحساسة، مما يوفر علاج إشعاعي أفضل للأورام مع حماية أفضل للأنسجة المحيطة. بعد العلاج، يمكن لمعظم المرضى العودة إلى ديارهم واستئناف أنشطتهم الروتينية.

التقنيات المستخدمة في تطبيقات علاج الأورام بالإشعاع:

الجراحة الإشعاعية المجسمة SRS / العلاج الإشعاعي المجسم SRT:

الجراحة الإشعاعية المجسمة SRC التي يمكن تعريفها على أنها علاج هدف محدد عن طريق إحداثيات، تشير إلى التدمير الكامل للورم في جلسة واحدة من خلال جرعات عالية من الإشعاع بعد تحديد الإحداثيات ثلاثية الأبعاد للهدف. عندما يتم تطبيق هذا العلاج في أكثر من جلسة واحدة (عادة 3-5 جلسات)، فإنه يدعى العلاج الإشعاعي المجسم (SRT).

×
ابحث عن أي شيء تريده ...