علاج إشعاعي بدقة جراحية: TRUEBEAM

علاج إشعاعي بدقة جراحية: TRUEBEAM

 

على مدى السنوات القليلة الماضية، دأبت تركيا وبقية دول العالم على استخدام جهاز TrueBeam الذي تجتمع فيه جميع التقنيات المستخدمة في طب الأورام الإشعاعي مما يجعل من الممكن تطبيق العلاج الإشعاعي على الأورام السرطانية الموجودة في أجزاء عديدة من الجسم دون الإضرار بالأنسجة المحيطة بها.

يُستخدم العلاج الإشعاعي خلال مرحلة معينة من مراحل العلاج على 65% من جميع حالات مرض السرطان. فعندما يتم تحديد المكان المستهدف الصحيح، ونقل جرعة الطاقة الإشعاعية المضبوطة إلى هذا المكان، يلحق بهذا الهدف ضرر خلوي؛ بعبارة أخرى، يتم تدمير الخلايا السرطانية في البقعة المستهدفة. وبما أن هذا الإجراء يشبه إلى حد كبير استئصال الورم عن طريق الجراحة المفتوحة، فيُشار إلى تطبيق الإشعاع على بقعة واحدة من خلال العلاج الإشعاعي، باسم “الجراحة الإشعاعية”. ويقول الأستاذ المشارك مريتش شينجوز، اِختصاصي طب الأورام الإشعاعي في مستشفى أتشيبادم كوزياتاجي، “تنطوي هذه الطريقة على تطبيق جرعة بنفس قدر فعالية السكين الجراحي، ولكن مع تدمير الهدف تمامًا، والحد إلى أقصى درجة من التلف الذي يلحق بالمنطقة المحيطة بهذا التطبيق. حيث تقضي الجراحة الإشعاعية، ببساطة، على مثل هذه الأورام حيثما وجدت دون إجراء أي شقوق جراحية، وذلك على خلاف الجراحة التقليدية التي تتطلب استئصال الأورام من الجسم”. ومن أجل تطبيق ذلك النوع من العلاج، فإن الأمر يلزم تشخيصًا صحيحًا، ومريضًا مناسبًا، وعملية معلوماتية مفصلة، وإجراءً تصويريًا جيدًا للغاية. ويقول الأستاذ المشارك، شينجوز: “يجب أن نكون شديدي الوضوح بشأن المكان الدقيق للهدف، وكذلك حدوده. حيث نعتمد على هذه المعلومات في تحديد موضع المريض، والطريقة المستخدمة في إبقائه ثابتًا في مكانه. وإذا كان من الجائز أن تتحرك أي أعضاء على الرغم من جميع التدابير المتخذة، فيصبح من الضروري بالنسبة لنا إصابة الهدف على الرغم من وجود هذا العضو. ولذلك، يتعين أن تكون وتيرة التصوير عالية للغاية، ويتحتم علينا تأكيد الموضع، ومحاولة إسقاط الإشعاع على البقعة الضرورية من خلال ضمان التزامن مع تحركات ذلك الجهاز. ومن أجل تحقيق ذلك، يلزم توفير الدعم الهيكلي والتقني. ويتمتع جهاز TrueBeam بكل الخصائص التي توفر حلولاً لكل هذه الاعتبارات، وهو أحد أنظمة الجيل الجديد للعلاج الإشعاعي”.

هذا الجهاز يُستخدم على أورام محددة

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم الذي يتم تطبيقه عن طريق جهاز TrueBeam، مع الرئتين، أو منطقة الرأس والرقبة، أو أي ورم خبيث حجمه ليس كبيرًا للغاية ويقع في الجزء الداخلي من العمود الفقري، وكذلك بعض أورام الكبد، وهو عضو متحرك آخر، وأورام الغدد الكظرية والبنكرياس. ويذكر الأستاذ المشارك، شينجوز، أنه يمكن أيضًا معالجة أورام البروستاتا، والعظام، والأورام اللحمية ذات الأنسجة الرخوة في أي جزء من الجسم، بالعلاج الإشعاعي باستخدام تلك الطريقة.

الجهاز يفضله المرضى الذين يُعالجون جراحيًا

يُشار إلى الجراحة الإشعاعية باسم العلاج الإشعاعي المجسم (SRT) عند استخدامها لعلاج آفات الدماغ، وباسم العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم (SBRT) عند استخدامها لعلاج الآفات الموجودة في بقية أنحاء الجسم. ويجمع TrueBeam بين هاتين التقنيتين على حد سواء في جهاز واحد. ويشير الأستاذ المشارك، شينجوز، إلى أن العلاج الإشعاعي المجسم ظل يُستخدم منذ فترة طويلة على أورام الدماغ، وفي الآونة الأخيرة أصبح العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم في المقدمة كذلك بفضل جهاز TrueBeam. ويقول شينجوز: “السيناريو الأول الذي يتبادر إلى الذهن مع هذه الطريقة هو سرطان الرئة. فالرئة عبارة عن عضو متحرك، ويعد سرطان الرئة مرضًا محفوفًا بالمخاطر. ومن الأهمية بمكان أن يتم القضاء على الأورام في الرئة تمامًا. ولكننا، في كثير من الأحيان، نواجه أثناء مزاولتنا للمهنة مراحل متقدمة من هذا المرض، وحينها لا يكون هناك بد من الجراحة التقليدية. ومع ذلك، لا تكون الجراحة ممكنة لبعض الحالات المتقدمة من المرض. ومن ناحية أخرى، يتمتع العلاج الإشعاعي بمساحة أكبر من التطبيق، و لا يتطلب تكنولوجيا دقيقة. وقد أتاحت زيادة الوعي العام، فضلاً عن تطور طرق التصوير المتقدمة، إمكانية الكشف عن العقيدات المبكرة، والمراحل الأولية لسرطان الرئة في مجموعة صغيرة من الحالات. وبصرف النظر عن هذه الحالات، يقدم العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم بواسطة TrueBeam، وسيلة مفيدة لأولئك الذين لا يريدون الخضوع لعملية جراحية، وكذلك أولئك الذين لا تكون هذه الجراحة مناسبة لهم. وإلى جانب إمكانية معالجة أورام الرئتين الأولية في مراحلها المبكرة، فإنه يمكن استهداف عقيدات الرئة النقيلية باستخدام TrueBeam”.

اختيار المرضى المناسبين

يذكر الأستاذ المشارك، مريتش شينجوز، أن العلاج باستخدام جهاز TrueBeam يتطلب أن يكون المريض مناسبًا لتلقي المعالجات الموضعية بخلاف الجراحة، وهو ما يعني أنه لا تكون هناك ضرورة لخضوع المريض لعلاج جهازي (العلاج الكيميائي-الدوائي)، ويتم تقييمه على أن له قابلية للمعالجة الشافية باستخدام المعالجة الموضعية. ويقول الأستاذ المشارك، شينجوز، “في هذه الحالة، تكون الجراحة الإشعاعية أحد بدائل العلاج. لم نصل لهذه المرحلة بعد، ولكن في السنوات المقبلة قد يأتي الوقت الذي نسأل المريض فيه ما إذا كان يفضل الجراحة التقليدية أم الجراحة الإشعاعية حتى إن كان من المناسب إجراؤه للجراحة التقليدية. وأعتقد أنه عندما تصبح الجراحة الإشعاعية أكثر شيوعًا وتوحيدًا، فإن نتائج العلاج الإشعاعي المُطبق على المراحل المتقدمة من المرض، ستكون مساوية لنتائج الجراحة التقليدية في بعض الحالات، بل ستكون أفضل منها في حالات أخرى. وتكمن فائدة الجراحة الإشعاعية أيضًا في حال انتكاس المرض أو فشل استئصال بعض أجزاء من الورم أثناء الجراحة التقليدية، ولا يكون ضمن الاعتبارات إجراء عملية ثانية”.

عدد أكبر من المزايا للمرضى

يمتاز التطبيق من خلال العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم باستخدام TrueBeam، بسهولة التحمل بالنسبة للمريض لأنه يتم الانتهاء من الإجراء في وقت أقصر بكثير. وتنطوي طرق العلاج القياسية على إجراءات تدوم لفترة تزيد عن شهر، في حين يمكن استكمال كل شيء في غضون خمسة أيام على الأكثر عندما يتعلق الأمر بالعلاج الإشعاعي.

نتائج علاج مُرضية

يزيد العلاج الإشعاعي الجسمي المجسم باستخدام TrueBeam، أيضًا من احتمال استخدام جرعات عالية من الإشعاع. ويقول الأستاذ المشارك، شينجوز، “تنص تعاليم المعالجة بالإشعاع على عدم وجود كائن حي واحد لا يمكن تدميره بالإشعاع. وهذا يعتمد عمومًا على الجرعة، وكذلك أبعاد منطقة تطبيق الإشعاع. وبما أن تطبيق جهاز TrueBeam ينطوي على إسقاط إشعاع على منطقة محدودة للغاية بجرعة عالية للغاية، فإنه يتم السيطرة على الأورام في فترة مبكرة أكثر أو بنسبة أعلى. ونحن سعداء للغاية بنتائج التطبيقات التي نجريها في المستشفى لدينا على حالات المرض في المراحل المبكرة. وقد بدأت التطبيقات تجني ثمارها كذلك في بعض المؤسسات الخارجية التي دام استخدامها لهذه الطريقة لفترة طويلة”.

الحفاظ على الوضع الصحيح أمر ضروري

توجد اختلافات مهمة بين تطبيق الجراحة الإشعاعية في الدماغ، وتطبيقها على أي جزء آخر من الجسم. ويذكر الأستاذ المشارك، مريتش شينجوز، أن الإجراءات التي تتم على الدماغ تنطوي على استخدام قناع أو تثبيت الرأس بواسطة إطار لمنع فقدان موقع الورم، ويقول: “عندما يتعلق الأمر بالجراحة الإشعاعية على الجسم، فمن الضروري أن تتحقق باستمرار مما إذا كان المريض لا يزال مستلقيًا في الوضع ذاته. ويجعل جهاز TrueBeam، من الممكن ضمان ذلك من خلال الكاميرات والعاكسات الموضوعة على الجسم، وكذلك تمكين مراقبة جميع حركات المريض، بما في ذلك التنفس، دون فقد كثير من الوقت. كما أن ذلك الجهاز يتيح لنا الحصول على تصوير ثلاثي الأبعاد للتركيب الورمي، والتمييز بين حالته الحالية والسابقة. وبفضل هذه المعالجة، يخضع الورم للتغيير الذي كان سيخضع له في 25 يومًا مع المعالجة القياسية، في 3 أو 4 أيام فحسب. كما يعرض ذلك النظام التحركات في ستة اتجاهات مختلفة في تنسيقات جدولية، والتي تُستخدم جنبًا إلى جنب مع TrueBeam، مما يصوغ لنا إمكانية ضبط وضع المريض بشكل دقيق للغاية بمجرد ضغطة زر ونحن في أماكننا”.

×
ابحث عن أي شيء تريده ...