دور التكنولوجيا المتطورة في تشخيص وعلاج السرطان

دور التكنولوجيا المتطورة في تشخيص وعلاج السرطان


السرطان مرض خطير أصبح أكثر انتشارا في وقتنا الحاضر. تهديده لحياة المصابين به هو الحافز الرئيسي للقيام بالأبحاث والاكتشافات الجديدة في مجال التشخيص والعلاج. بفضل الأجهزة ذات التكنولوجيا المتقدمة التي تم تطويرها مؤخرا، يتم القيام بتشخيص وعلاج العديد من أنواع السرطان. أخصائي العلاج الإشعاعي البروفيسور الدكتور أنس أوزيار من مستشفى أجيبادم بإسطنبول، يقدم شرحا حول هذه الأجهزة المتطورة وخصائصها من خلال الرد على الأسئلة التالية:

ما دور التكنولوجيا الحديثة في التشخيص الإشعاعي للسرطان؟

التشخيص الصحيح هو نصف العلاج. للقيام بالعلاج الصحيح وتحديد كيفية تنفيذه نعتمد بشكل كبير على التشخيص الإشعاعي. إشراف أخصائي أشعة على معاينة المريض، واستخدام التكنولوجيا الحديثة للقيام بالتحاليل هي شروط أساسية للحصول على التشخيص الأدق للمرض. التطورات التي أضافتها الأبحاث في أساليب التصوير الإشعاعي سهلت بشكل كبير تشخيص المصابين بالأورام.

PET / CT لتشخيص سريع وموثوق به

يستخدم جهاز PET / CT بشكل خاص في تشخيص السرطان من خلال الكشف عن الأورام ورسم خريطة تموضعها في الجسم مع تحديد ما إذا كان الورم خبيثا أو حميدا.

3 تسلا التصوير بالرنين المغناطيسي

الصور التي يوفرها هذا الجهاز أثناء الجراحة تساعد على رؤية الخلايا المتورمة بدقة فيسهل استئصال الورم بأكمله. وبالتالي يتم تقليل نسبة الحاجة إلى إجراء عمليات أخرى لإزالة الأورام المتبقية.

التكنولوجيات المتطورة في علاج السرطان.

سيبر نايف (CyberKnife)

طريقة آمنة وذكية لتلقي العلاج الإشعاعي بدون جراحة، هذه الطريقة هي أمل للمصابين الذين لا يتسنى علاجهم عن طريق الإشعاعي التقليدي، والذين يحتاجون إلى جراحة معقدة أو يعانون من أورام غير قابلة للاستئصال.

أشعة جاما نايف، العلاج الإشعاعي لأورام الدماغ في جلسة واحدة

جهاز أشعة جاما نايف يقوم بالجراحة الشعاعية إذ يستخدم في معالجة أورام الدماغ دون الحاجة إلى الجراحة المفتوحة، أو إلى تخدير أوعناية مركزة. ويمكن الانتهاء منها  في جلسة واحدة. أشعة جاما نايف تسمح للمريض بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم بعد تلقيه للعلاج.

رابيدارك (Rapidarc) التكنولوجيا التي تنزل مدة العلاج الإشعاعي إلى دقيقتين

رابيدارك هو جهاز العلاج الإشعاعي الذي يقلل وقت العلاج الإشعاعي للمريض عن طريق إخضاعه لمنظومة علاج إشعاعي واحدة يتم أثناءها تصوير الأورام وعلاجها. الشيء الذي يقلص مدة العلاج من 15 أو 30 دقيقة إلى دقيقتين فقط. هذا الجهاز يوفر الراحة والسرعة في العلاج.

المسرع الخطي الثلاثي، تكنولوجيا ثلاثة في واحد

المسرع الخطي الثلاثي يدمج ثلاث طرق مختلفة للعلاج الإشعاعي ويقوم بعمل معجل خطي (ليناك) LINAC يلبي مجموعة متنوعة من الاحتياجات من التصوير إلى العلاج. هذا الجهاز التكنولوجي المتطور، والذي يستخدم على حد سواء للتشخيص والعلاج، يوفر مزايا هامة مثل إعطاء جرعة شديدة مركزة على الخلايا المتورمة دون السليمة، والتصحيح الدقيق لمسار الأشعة عند قيام المريض بحركات غير إرادية كالتنفس أو السعال.

تروبيم (TRUEBEAM)، جميع التقنيات في جهاز واحد

يقلل جهاز تروبيم من مدة العلاج من 20 أو 30 دقيقة إلى دقيقة أو دقيقتين فقط. كما يقوم بتصحيح مسار الأشعة أتوماتيكيا عند قيام المريض بحركات غير إرادية كالتنفس أو السعال لأن مرضى السرطان يعانون من الألم وعدم القدرة على البقاء بدون حركة لمدة طويلة على طاولة العلاج. ويعتبر تروبيم جهازا اقتصاديا حيث يقوم بعلاج عدد كبير من المرضى يوميا في حين تقوم الأجهزة الأخرى بمعالجة 30 مريضا فقط في اليوم الواحد، حيث يتم تقليل وقت العلاج 5إلى 6 مرات مقارنة مع الأجهزة الأخرى.

×
ابحث عن أي شيء تريده ...