فيروس كورونا: أبحاث ودراسات جديدة

فيروس كورونا: أبحاث ودراسات جديدة

تعمل مؤسسة الصحة العالمية الكندية منذ أسابيع بشكل مكثف لتطوير وسائل الحماية والعلاج من فيروس كورونا الجديد. في نفس السياق، بدأ العلماء الأتراك من مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية منذ بداية الأزمة الصحية العالمية، بحوثًا مخبرية جديدة بمساهمة جامعة أجيبادم من أجل تطوير لقاحات وعلاجات فعالة ضد فيروس كورونا كوفيد 19. وقد قامت المجموعة بتسليم بروتوكولات هذه الدراسات إلى وزارة الصحة التركية، وإلى مجلس البحث العلمي والتكنولوجي في تركيا وكذلك إلى رئاسة جمعية المؤسسات الصحية التركية.

إنّ العالم يحارب فيروس كورونا المتجدد منذ شهور، ولا تزال هناك حاجة لتطوير لقاحات وطرق علاج فعالة للقضاء على التهديد الصحي الراجع لهذا النوع الجديد من الفيروسات التاجيية الذي أثر على عدد كبير من البلدان في جميع أنحاء العالم، ووقف انتشاره السريع والحد من خطر الموت بعد الإصابة بالعدوى. من أجل ذلك، ركزت مؤسسة الصحة العالمية الكندية على تطوير وسائل الحماية والعلاج ضد فيروس كورونا الجديد، حيث تدعم دراسات جديدة لتطوير اللقاحات والعلاجات التي من شأنها إنقاذ آلاف الأرواح. إنضمت مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية، بتعاون مع جامعة أجيبادم، إلى هذه المبادرة العلمية ضد الفيروس كوفيد 19 الذي أصاب عدد كبيراً من الناس في تركيا. وقد قامت المجموعة بتسليم بروتوكولات هذه الدراسات إلى وزارة الصحة التركية، وإلى مجلس البحث العلمي والتكنولوجي في تركيا وكذلك إلى رئاسة جمعية المؤسسات الصحية التركية.

إن التعاون والدعم المقدمين من طرف جميع المؤسسات الطبية والعلمية في بلدنا مهمان جدًا لنجاح الدراسات التي يتم إجراؤها حالياً. بالإضافة إلى تَوفُّر البنية التحتية والتكنولوجيا الحيوية، والمهنيين ذوي الخبرة والمهارات العالية لإنجاز هذه الدراسات.

دراسات تستهدف 6 محاور مهمة

تستهدف مشاريع الأبحاث التي بدأتها مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية بشكل أساسي تطوير اللقاحات، التي لا تزال الطريقة الرئيسية للحماية من عدوى فيروس كورونا، وإيجاد علاجات وأدوية فعالة لعلاج المرضى. كجزء من هذا البحث، تم دعم العديد من الدراسات لتطوير لقاح قادر على خلق مناعة ضد الفيروس كوفيد 19 لدى الأشخاص الأصحاء الذين لم يصابوا به حتى الآن.

فيما يتعلق بالعلاجات المحتملة، فإنها تُركّزُ على تحديد الجلوبيولين جاما الخاصة بالفيروس، ومانع الإنترلوكن -6 ، والخلايا الليمفاوية التائية للفيروس، وخلايا المناعة الخاصة بالفيروس والعلاج بواسطة الخلايا الجذعية الوسيطة لتلف الرئة الشديد. الهدف هو إكمال هذه البحوث في فترة زمنية قصيرة والبدء في إستخدام نتائجها في علاج المرضى.

×
ابحث عن أي شيء تريده ...