» 12 نصيحة للحفاظ على صحّة عمودك الفقري أثناء استخدام الهاتف المحمول
12 نصيحة للحفاظ على صحّة عمودك الفقري أثناء استخدام الهاتف المحمول

12 نصيحة للحفاظ على صحّة عمودك الفقري أثناء استخدام الهاتف المحمول

نستخدم الهواتف المحمولة لساعاتٍ طويلة خلال يومنا، لكن يترافق هذا السلوك مع ألم في أسفل الظهر والرقبة، ووضعيّة جسم ضعيفة، وصولًا إلى الفتق. اتبع هذه النصائح لحماية صحّة العمود الفقري أثناء استخدام الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحيّة.

يمكن أن تسبّب الهواتف المحمولة فتقًا

منذ أن دخلت الأجهزة المحمولة مثل الهواتف والحواسيب اللوحيّة في حياتنا، زادت مدّة الضغط على أجهزتنا العضليّة الهيكليّة. وهذا ما يسبّب فتق عنق الرحم والفتق القطني، والألم الذي يسبّب الانزعاج، ووضعيّة الجسم الضعيفة، وانحباس الأعصاب. يقضي معظمنا من 2 إلى 4 ساعات في المتوسط ​​كلّ يوم في ثني رؤوسنا للأمام لتفقّد البريد، أو الرسائل، أو وسائل التواصل الاجتماعي عبر استخدام هواتفنا المحمولة. وبعبارة أخرى، نحن نضيف ضغطًا إضافيًا من 700 إلى 1400 ساعة سنويًا على العمود الفقري العنقي. ويزيد هذا الرقم حتى يصل إلى ما يقرب من 5 آلاف ساعة لدى طلاب المدارس الثانوية. ولا يمكننا اعتبار عمودنا الفقري هيكلّا مناسبًا للبقاء في نفس الوضعيّة لفتراتٍ طويلة.

يغيّر استعمال الهاتف المحمول من وزن الرأس.

من المعروف أن الوزن الواقع على العمود الفقري العنقي يتراوح بين 4.5 و5 كجم تقريبًا عندما نحافظ على رأسنا في زاوية مثالية صحيّة تسمّى الوضعيّة المحايدة. عندما يكون الرأس ثابتًا أو منحنيًا للأمام، فإنّ عضلات الرقبة والأوتار والأربطة المحيطيّة تدعم الرأس. تُظهر الدراسات أنه عند ثني الرقبة 15 درجة، يكون الحمل على الرقبة 12.25 كجم وتكون الأرقام 18 كجم و22 كجم عند الانحناء 30 درجة و45 درجة على التوالي. يمكن أن يؤدّي هذا النوع من الضغط الذي يتكرّر بمرور الوقت إلى تنكّس مبكر واضطرابات مصاحبة في الرقبة.

لا تستخدم الهواتف المحمولة أثناء المشي

بالإضافة إلى الإصابات العامة الناتجة عن الإفراط في الاستخدام والوضعية الضعيفة، فإنّ استخدام الهواتف المحمولة أثناء الأنشطة التي تتطلّب أقصى قدرٍ من الاهتمام مثل القيادة أو المشي (خاصةً على الأسطح غير المستوية) يؤدي إلى حدوث إصابات حادّة. لذلك من المهم أن تكون على دراية بهذه المخاطر واتخاذ خطوات صحيّة لمنع الإصابات المحتملة واتخاذ تدابير السلامة.

للهواتف المحمولة تأثير على الحالة المزاجيّة

للوضعية المثالية آثار إيجابية على صحة الجسم العامة، والمزاج، وصحة العمود الفقري. تظهر الدراسات أن الوضعية السليمة تؤثر بشكلٍ إيجابي على مستويات السيروتونين.

طرق استخدام الهواتف المحمولة بطريقة مريحة …

فيما يلي نصائح ستساعدك في الاستخدام المريح للهواتف المحمولة وهي:

  • ارفع الهاتف بدلاً من ثني رأسك أثناء استخدام الهاتف المحمول.
  • ضع هاتفك على مستوى الذقن أو أسفله قليلاً أثناء قراءة شيء ما على شاشة هاتفك، وتجنّب وضع الهاتف في حضنك أو تحت مستوى الصدر.
  • حاول استخدام أصابع أخرى كبديل لإبهامك أثناء كتابة الرسائل أو الرسائل الإلكترونية، وبدلاً من استخدام الهاتف بيدٍ واحدة، ضع الهاتف على سطحٍ مستوٍ أو حاول الكتابة بيدٍ واحدةٍ أثناء إمساك الهاتف بيدك الأخرى قدر الإمكان.
  • أثناء الكتابة بإبهامك، حاول الكتابة بلب إبهامك بدلاً من ثني الإصبع.
  • حافظ على معصميك بوضعيّة مريحة ومحايدة قدر الإمكان.
  • خفّف من الشدّ على معصميك وأصابعك أثناء استخدام أجهزتك. حافظ على وضعية منتصبة قدر ما استطعت.
  • تجنّب ثني رأسك للأسفل لفترةٍ طويلة لأن هذا الوضعيّة تعمل على تسطيح الانحناء الطبيعي للعمود الفقري العنقي والانطواء في رأس مفصل الكتف.
  • لا تضع جهازك الذكي في وضعيّة تسبّب دوران رقبتك.
  • حاول أن تكون رسائلك قصيرة قدر الإمكان أو استخدم برنامج تحويل الصوت إلى نص. ستؤدّي ضربات المفاتيح الإضافية إلى مزيد من التعب في المعصمين والأصابع.
  • عند إرسال الرسائل النصيّة بهواتف تعمل باللمس، ضع هاتفك في وضع عمودي ما يساهم في تقليل المساحة المطلوبة لوصول إبهامك إلى المفتاح أثناء الكتابة.
  • لا تستخدم الهواتف المحمولة أو الحواسيب اللوحّية في الأعمال طويلة المدى.
  • حدّد وقت الكتابة بـين 10 و15 دقيقة، وخذ استراحات قصيرة (من 2 إلى 3 دقائق على الأقل) كلّ 15 دقيقة. ضع هاتفك على الوضع الصامت لضمان عدم مقاطعة هذه الاستراحات القصيرة.

* لا تهدف المعلومات الموجودة على موقعنا الالكتروني إلى تقديم إرشادات للتشخيص والعلاج. لا تقم بأي إجراءات تشخيصيّة وعلاجيّة قبل استشارة الطبيب. تحتوي المقالات على معلومات حول خدمات الرعاية الصحيّة العلاجيّة لمجموعة أجيبادم للرعاية الصحيّة.

العلاجات

التقنيات التكنولوجية

ACIBADEM

×
ابحث عن أي شيء تريده ...